بعد الاستغناء المفاجئ عن منتسبيها .. فضائح مدير قناة هنا بغداد علي الدباس تنتشر على مواقع التواصل الاجتماعي

بعد الاستغناء المفاجئ عن 81 اعلاميا في قناة هنا بغداد .. باتت غمامة العجب تنجلي وتظهر أمام هذه الخطوة

الغير متوقعة من قبل مالك القناة . حيث تم طرد الموظفين الاكفاء وألاحتفاظ من قبل كل رئيس قسم بأقربائه فقط .

مالك القناة يُدعى علي الدبّاس أستخدم موضوع بيع القناة لكي يتسنى له طرد هذا الكم الهائل من الكوادر 

الاعلامية ..وان صح التعبير ان البيع للقناة ماهو الاعملية بيع وهمية للهروب من المسائلات القانونية . 

علي الدبّاس نصاب قديم  لديه ملف اسود وهو مقيم في ألآردن حاليا .. هرب من العراق بعد أن تورط في استيراد أجهزة كشف

المتفجرات التي ثبتت بعد فترة عدم صلاحيتها للعمل وبالتالي كانت حصته في هذه الصفقة ملايين الدولارات . 

علي الدّباس تحجج في بداية الامر عندما استغنى عن الموظفين بأن السبب يعود الى افلاس القناة غير أن

أحدى الموظفات تدعى فادية التابعة الى قسم العلاقات  كشفت هذا الادعاء قائلة :

- لقد جلبت للقناة برامج كثيرة برعاية شركات سويسرية وأجنبية يعني موضوع الافلاس أدعاء وكذب.

علي الدباس الهارب الى الاردن الان لم يتاثر بالاوضاع الاقتصادية الصعبة التي يمر بها العراق حاليا .. وذلك 

لامكانياته المادية الكبيرة التي ساعدته لشراء القناة من شقيقه فاضل الدّباس المطلوب للعدالة في قضية أختلاس.

أمّا سبب شراء علي الدباس القناة هو من أجل هدف واحد هو - غسيل الاموال - لانه يمتلك أموالا طائلة ولكي 

يتهرب من السؤال الامني - من اين لك هذا ؟ - قرر الابتعاد عن الانظار والشكوك وشراء قناة تلفزيونية ويكون بذلك 

قد امّن غطاء شرعي لما يمتلكه من اموال تهريب وعقارات غير شرعية .

علي الدباس يكون بذلك المالك الرئيسي وهو ايضا خال عصام الوادي مدير القناة .. وكل مشاكلهم الداخلية تدور

حول الليالي الحمراء واغتصاب النساء ودعارة .. واثناء فترة التقديم للتعيين المذيعات في القناة يتم التنسيق مع الفتاة ثم تعمل لايام

ويتم بعد ذلك اصطحابها في سفرة قصيرة الى لبنان وبعد استغلالها جنسيا يتم طردها من وظيفتها وكان شيئا لم يكن . 

الطامة الكبرى ان رؤساء اقسام قناة بغداد مثل المخرج فلاح حسن : مدير قسم البرامج .. وأحمد شهاب مدير قسم الاخبار 

والاثنين من ابرز شاربي الخمر وبعيدين عن الاخلاق ولايحملان في قلبيهما رحمة . 

أما قسم العلاقات العامة فهي قسم للدعارة تديرها الست هبة التي تسيطر بحكم وظيفتها على كل شئ ولها سلطة نافذة وشديدة 

على المنتسبين اي - ألآمر والناهي - فهم عصابة متكونة منها ومن مخلد ومؤيد وأحمد وشهاب .

وتقرير الراتب يكون بالدولار وعندما يصعد الدولار يستلم الموظفون رواتبهم بالدينار العراقي وعندما ينخفض قيمة الدولار 

يتم استلام الراتب بالدولار .. وهنا يفقد كل شئ قيمته في ظل هذا التلاعب الاعلامي والاخلاقي . 

وهنا تنكشف لنا الاعيب الاعلام عندما كانت هنا بغداد تتملق للشخصية الوهمية ابو عزرائيل وتستضيفه على انه من المقاتلين

والمجاهدين وتضحك بها على اصحاب العقول الفارغة .. تخيلوا مدى سفاهة هذه القناة في وضع يعيش فيه البلد 

اشد حالات الفتن والحروب الداخلية .. فعلا وما خفي كان أعظم .





التصنيف : التصنيف العام \ اخبار متفرقة

اترك تعليقا :

كل الحقوق محفوظة ل IRAQIBBC

استضافة مجانية من موقع مدونات عبر! | الموقع غير مسؤول عن محتويات المدونة، فقط صاحب المدونة يتحمل كامل المسؤولية عن مضامينها | التبليغ عن مخالفة | سياسة الخصوصية |نسخة الموبايل