صحف مصرية: عشقي: مات رفسنجاني زعيم الاعتدال لكن التطرف والاعتدال في ايران مثل قفازين ناعم وصلب واليد واحدة.. بسمة: فخورة بجدي اليهودي ولا علاقة لي بتوجهات زوجي عمرو ..” مولانا “يثير غضب السلفيين وأئمة يستنكرون: كيف لعشيق “هيفاء وهبي” أن يقوم بدور إمام؟!

hayfa wahbeh

تصدرت محادثات السيسي مع سلفا كير “مانشيتات” وعناوين صحف الاربعاء، باقي الأخبار والتحقيقات والمقالات تراوحت بين  أزمة قد يسببها عرض فيلم “مولانا”، و توابع تسريبات البرادعي، حيث تواصل الصحف سلقه بألسنة حِدادٍ، والى التفاصيل: البداية من محادثات السيسي مع سلفا كير، حيث كتبت “الاهرام” في “مانشيتها الرئيسي” “دعم مصري لجهود احلال السلام في جنوب السودان” وأضافت الصحيفة “السيسي وسلفا كير يبحثان تعزيز التعاون الثنائي “ونشرت صورة اللقاء.

 

“المصري اليوم” كتبت في “مانشيتها الرئيسي” بالبنط الاحمر “رسائل السلام والتنمية في قمة السيسي – سيلفا كير” ونشرت الصحيفة صورة اللقاء .

 

“الأخبار” كتبت في “مانشيتها الرئيسي”: “الرئيس: مستعدون للمشاركة في قوات الحماية بجنوب السودان”.

 

وكتبت “الجمهورية” في “مانشيتها الرئيسي” بالبنط الاحمر “السيسي: استقرار جنوب السودان أولوية رئيسية لمصر”.

 

تسريبات البرادعي

 

ومن المحادثات، الى التسريبات، حيث واصلت الصحف هجومها على د. محمد البرادعي بعد ما تم بثه من تسريبات له مع رئيس الأركان الاسبق سامي عنان، حيث كتبت “المساء “في صفحتها الأولى

 

“البرادعي وأعوانه.. خيانة وتجسس″

 

 “مجلة آخر ساعة “كتبت على غلافها: “من يعاقب البرادعي؟” ونقلت عن  سياسيين مطالبتهم بمحاكمة البرادعي.

 

عشقي: خلافات القاهرة – الرياض ليست عميقة

 

ومن التسريبات، الى الحوارات، حيث أجرت “الوط” حوارا مطولا مع الجنرال السعودي أنور ماجد عشقي، كان مما جاء فيه وصفه خلافات القاهرة والرياض بأنها ليست عميقة.

 

وقال عشقي إن المملكة لا تدعم سد النهضة وأوقفت مشروعاتها هناك.

 

وعن سورية، قال عشقي إن إيران خطفت سورية لتكبيل التحالف بين القاهرة والرياض ودمشق، مؤكدا أن الرياض والقاهرة هما جناحا الأمة، وهناك من يريد اسقاط أحدها.

 

وتحفظ عشقي على توظيف الارهاب واستخدامه لقتل السنة في العراق وتدمير ممتلكاتهم واطلاق الحشد الشعبي للتنكيل بهم.

 

رافسنجاني

 

ونبقى مع عشقي، حيث أبرزت “الدستور” ما كتبه بحسابه على مواقع التواصل، حيث قال: “مات رافسنجاني زعيم الاعتدال لكن التطرف والاعتدال في ايران مثلهما كقفازين ناعم وصلب لكن اليد واحدة”.

 

مولانا يثير أزمة

 

 ومن الحوارات، الى الازمات، حيث قالت “الأخبار المسائي” إن فيلم “مولانا” الذي يتم عرضه الآن في القاهرة أثار غضب السلفيين والازهريين، ونقلت الصحيفة عن أئمة قولهم: “كيف لممثل “دكان شحاتة” أن يقوم بدور إمام؟ في اشارة الى الفنان عمرو سعد الذي يقوم ببطولة الفيلم، وسبق له لعب دور عشيق هيفاء وهبي في فيلم “دكان شحاتة” وهو الفيلم الذي احتوى على مشاهد ساخنة”.

 

وطالب مصطفى مندور كبير الأئمة بالأوقاف بمنع عرض الفيلم، مناشدا شيخ الازهر بالتدخل لوقف فيلم يسخر من الأئمة  بحسب مندور.

 

البابا الثائر الوطني

 

ومن الأزمات، الى المقالات، ومقال الزميل أشرف صادق في “الأهرام “البابا تواضروس الثائر الوطني الحكيم “، حيث أكد فيه أن البابا استحق تقدير المصريين جميعا من رأس الدولة الى المواطنين البسطاء، لأنه “فوت “العديد من المؤامرات التي تحاك ضد الوطن بغية تقسيمه وهدمه بورقة الطائفية البغيضة التي حولت أوطانا مزدهرة الى أشلاء بحسب وصف صادق .

 

واختتم صادق مقاله قائلا: “حفظ الله بلادنا، وقادتها الحكماء في شتى المواقع“.

 

أعمى البصر والبصيرة

 

ونبقى في سياق المقالات، ومقال الزميل  خالد امام في “المساء” “أعمى البصر والبصيرة”، حيث أكد فيه أن مصر تواجه مؤامرة كبرى تشارك فيها – حسب امام – دول وأجهزة لاسقاط الدولة.

 

واختتم امام مقاله قائلا: “من لا يرى المؤامرات ضدنا ومن لا يدرك الحرب التي نخوضها، فعليه أن يعالج نفسه سريعا، لأن الدولارات وباقي العملات التي تلقاها أعمت بصره وبصيرته، وأعطت لضميره ووطنيته أجازة مفتوحة”.

 

لماذا لم ترسل القاهرة مندوبا للتعزية في وفاة رافسنجاني

 

ومن المقالات، الى العزاءات، حيث قالت “المصري اليوم “إن السفارة الايرانية في القاهرة فتحت باب العزاء في الرئيس الأسبق رافسنجاني، وجاء في الخبر أن الخارجية المصرية لم ترسل أي ممثل لها للمشاركة في عزاء الرئيس الايراني الاسبق .

 

 

 

مريض بالايدز يثير الرعب داخل قسم شرطة

 

الى الحوادث، حيث قالت “الدستور” إن حالة من الرعب سادت بين المحبوسين على ذمة قضايا في قسم شرطة بالفيوم، بعد اصابة  محجوز مريض بالايدز إثر مشاجرة مع محجوزين آخرين، حيث تطايرات دماؤه الملوثة بالفيروس القاتل، مما أثار الهلع والرعب .

 

لاءات بسمة الاربعة

 

ونختم ببسمة، حيث أجرت “الدستور” حوارا معها، كان مما جاء فيه قولها “لا أخجل من اصولي اليهودية”.

 

وقالت بسمة إنها فخورة بجدها اليهودي يوسف درويش.

 

ونفت بسمة أن يكون لها أي علاقة بتوجهات زوجها د. عمرو حمزاوي السياسية، مؤكدة أنها فنانة وليست ناشطة سياسية.



التصنيف : السلطه الرابعه

اترك تعليقا :

كل الحقوق محفوظة ل IRAQIBBC صحيفة العرب

استضافة مجانية من موقع مدونات عبر! | الموقع غير مسؤول عن محتويات المدونة، فقط صاحب المدونة يتحمل كامل المسؤولية عن مضامينها | التبليغ عن مخالفة | سياسة الخصوصية |نسخة الموبايل