مدينة إيطالية تشتري سكانا رئيس بلدية مدينة بورميدا يعرض مبلغ 2000 يورو لأي شخص يقوم بالانتقال إلى المدينة للعيش فيها، في محاولة لكبح جماح تناقص أعداد السكان.

خوفا من تحولها إلى مدينة أشباح

روما – قدمت مدينة إيطالية خوفا من تحولها إلى مدينة أشباح، عرضا من نوع خاص لاستقطاب السكان الجدد، في ظل تناقص أعداد من يعيشون في أرجائها.

وعرض رئيس بلدية مدينة بورميدا الجبلية، التي تقطنها 394 نسمة، مبلغ 2000 يورو لأي شخص يقوم بالانتقال إلى المدينة للعيش فيها، في محاولة لكبح جماح تناقص أعداد السكان في المدينة الواقعة في إقليم ليغوريا شمال غربي إيطاليا، والتي ترتفع 420 مترا عن سطح البحر.

وأقدم عمدة المدينة دانييلي غاليانو على هذه الخطوة بعد أن تركها معظم شبابها للبحث عن عمل في المدن الكبيرة.

وذكرت بلدية المدينة أن المبلغ المقترح وهو 2000 يورو سيتم تقديمه للشخص الذي سينتقل إلى المدينة الجبلية، أو عند استئجاره لأي مقر سكني بها.

وسبق للمسؤولين في بلدية بورميدا وبلدات إيطالية أخرى تعاني من تناقص السكان، أن قاموا بخطوات شبيهة لتشجيع الإيطاليين وحتى الأجانب على الانتقال للعيش في بلدتهم.

كما سبق أن ظهر تقرير أواخر العام الماضي يضم أسماء 7 مدن عالمية تقدم فرصا لا تعوّض لمن ينتقل للعيش فيها، من خلال دفع الأموال للأشخاص، أو أن تعرض عليهم مزايا كثيرة من أجل الانتقال إليها والاستقرار فيها، وذلك لحاجتها الماسة لسكان دائمين يعمّرون المكان ويعيشون فيه.

ومن بين هذه المدن مدينة ديتروت التابعة لولاية ميتشغن الأميركية التي حاولت أن تستقطب السكان لاستعادة مجدها القديم، من خلال تقديم الحكومة مبلغ 2.500 دولار للعاملين في الصناعات المختلفة الذين ينوون الانتقال للمدينة والعيش فيها.

وعرضت مقاطعة سكاتشيوان الكندية على حديثي التخرج الذين لم يحصلوا بعد على فرصة جيدة في حياتهم المهنية، 20 ألف دولار كندي، إذا ما قرروا الانتقال والعمل فيها لمدة 7 سنوات.

ويعد العرض في مدينة شلالات نياجرا الأميركية أفضل العروض، حيث يضمن لمن يرغب في الانتقال إليها فرصة العيش في واحد من أجمل الأماكن في العالم التي بها أحد أهم أماكن الجذب للسياح وهي شلالات نياجرا، ورغم ذلك تعرض الحكومة على الأشخاص مبالغ مالية لاستقطابهم للعيش فيها.



التصنيف : التصنيف العام \ اخبار متفرقة " أخر ألأخبار" .

1 التعليقات في "مدينة إيطالية تشتري سكانا رئيس بلدية مدينة بورميدا يعرض مبلغ 2000 يورو لأي شخص يقوم بالانتقال إلى المدينة للعيش فيها، في محاولة لكبح جماح تناقص أعداد السكان."

  1. فيروز الحساني قال:

    لاجئه سوريا في بلغاريا

اترك تعليقا :

كل الحقوق محفوظة ل IRAQIBBC صحيفة العرب

استضافة مجانية من موقع مدونات عبر! | الموقع غير مسؤول عن محتويات المدونة، فقط صاحب المدونة يتحمل كامل المسؤولية عن مضامينها | التبليغ عن مخالفة | سياسة الخصوصية |نسخة الموبايل