السجاد يساير اتجاهات الموضة بدرجة كبيرة السجاد وأغطية الأرضيات لم تعد من التجهيزات التي تدوم للأبد في المنزل العصري، وأصبحت تساير اتجاهات الموضة بدرجة كبيرة.

السجاد أحد العناصر التصميمية في الغرفة

لم يعد السجاد وأغطية الأرضيات من التجهيزات التي تدوم للأبد في المنزل العصري، ولكنها أصبحت تساير اتجاهات الموضة بدرجة كبيرة.

وأوضحت سوزانا شميدهوبر ذلك بقولها “أصبح السجاد حاليا أحد العناصر التصميمية في الغرفة، ولم يعد مجرد تجهيزات ضرورية”.

وأضافت شميدهوبر قائلة “أصبح بالإمكان تصميم كل المنتجات حسب الرغبات الشخصية، كما أنها تهدف في المقام الأول إلى تلبية المتطلبات الفردية”، وذلك بفضل التطورات التكنولوجية التي شهدها قطاع السجاد والباركيه.

وأوضح المهندس بيتر إيبوليتو، رئيس لجنة التحكيم في معرض دوموتكس، قائلا “لم تعد هناك أي مشكلة في إنتاج كميات صغيرة من المنتجات، دون الحاجة إلى رفع الأسعار”.

وعلى عكس ما كان سائدا قبل سنوات، حيث كانت الشركات تضطر إلى إنتاج كميات كبيرة من أجل خفض النفقات، وعند الرغبة في الحصول على تصميم متفرد، كان لا بد من دفع تكاليف باهظة، وهو ما تغير في الوقت الحالي، بالإضافة إلى الرغبة دائما في إضفاء مظهر جديد على الأرضيات.



التصنيف : تحقيقات

اترك تعليقا :

كل الحقوق محفوظة ل IRAQIBBC صحيفة العرب

استضافة مجانية من موقع مدونات عبر! | الموقع غير مسؤول عن محتويات المدونة، فقط صاحب المدونة يتحمل كامل المسؤولية عن مضامينها | التبليغ عن مخالفة | سياسة الخصوصية |نسخة الموبايل